السبت، 5 أبريل 2014

اني احبك فاسمعي

تكبري عني ما شئت وتمنّعي
اجعلي الشوق إليك يقض مضجعي
كوني صعبة يشق وصالها
ثم آتيني طوعا واخضعي
فأنا أحبك فاسمعي 

لي يا حبيبتي وطن
جفت لأجله أدمعي
نزفت له شراييني
ضاقت بحبه أضلعي 
ولي ذاكرة،
على شط الملح ترسو
فلا تشفى جراحي
ولا يسكن وجعي 
ولي قلب ملغوم كلما
حاذته امراة قلت ارجعي
فقلبي مقبرة النساء ومن نجت
اخشى عليها مني وهي معي
فأنا كلما احببت امراة
تملكتها وسجنتها في صدري
كأي شرقي لا زال يعاني
عقدة السجان وسنين القهر
لا زلت أخلط سهوا 
بين الحب والأسر 
لكني الان احتاج امرأة 
تتحرر مني فتكسر أضلعي 

احتاج الان الى ان تحبيني 
بما يكفي لتوجعني
وجعا ينسيني وجعي
احتاج الى ان تضميني
بعدد ما ضاع في 
الغربة من سنيني
و تتمردي علي فتغيرني
وتصنعي بي
ما طاب لك ان تصنعي

اجعليني شيطاناً تائباً
اجعليني ملاكا آثماً 
اجعليني نبيا مدعي
اجعليني إلهاً زائفاً
يخشى الا تركعي
او اجعليني طفلاً خائفاً
يجلس على أعتاب العمر 
حتى ترجعي

انا رجل يحبك جداً
لكنه شرقي جداً 
اكثر مما ينبغي 
وأقل مما يدعي
فهل احببتني بما يكفي 
كي تكوني معي ؟ 

2 التعليقات:

خالد التاقي يقول...

:) زادك الله صقلا لموهبتك الناذرة ..

leila shadin يقول...

الله يخليك اخي :)

إرسال تعليق